الأخبار » أخبار الإمارات » وزير العدل: شباب الإمارات رهان المستقبل وتمكينهم يتصدر أولوية قيادتنا

وزير العدل: شباب الإمارات رهان المستقبل وتمكينهم يتصدر أولوية قيادتنا

  ،   التاريخ : 2022-08-11 (09:13 PM)   ،   المشاهدات : 264   ،   التعليقات : 0 | بواسطة:

الإمارات
وزير العدل: شباب الإمارات رهان المستقبل وتمكينهم يتصدر أولوية قيادتنا

تشـارك وزارة العـدل العالـم الاحتفـاء بـ "اليـوم العالمـي للشـباب" الـذي يصـادف 12 أغسـطس مـن كل عـام، وذلك عبر تسـليطها الضـوء علـى جهودهـا الكبيـرة والمتميـزة المبذولـة في مجـالات تمكـين الشـباب والنهـوض بهـم بمـا يصنـع منهـم أداة قويـة لتحقيـق خطـط التنميـة المسـتدامة لدولـة الامـارات.

وعلـى مـدى السـنوات الماضيـة، شـرعت الـوزارة في إصـدار قـرارات وإطـلاق حزمـة مبـادرات متكاملـة في مجـالات تمكـين الشـباب، إيمانـًا منهـا بأهميـة الطاقـات الشـبابية،ودورهـم الفاعـل في مسـيرة التطـور والازدهار؛ كان مــن بينهــا إصــدار معالــي وزيــر العــدل قــرار بتواجــد الشــباب ضمــن اللجــان وفــرق العمــل بالــوزارة، ورفــع نســب اســتقطاب الشــباب للعمــل ضمــن الــكادر الوظيفــي بالــوزارة، بحيــث أصبحــوا يشــكلون اليــوم أكثــر مــن 44% مــن إجمالــي عــدد العاملــين، بواقـع 220 شـابا و213 شـابة جميعهـم مـن حملـة الشـهادات الجامعيـة مـن بينهـم 56 شـابا وشـابة مـن حملـة شـهادة الماجسـتير والدكتــوراه؛ أمــاعلــى مســتوى العمــل القضائــي،فقــد عكفــت الــوزارة علــى إلحــاق 61 شــابًا ضمــن أعضــاء الســلطة القضائيــة مــن بينهــم 8 شــابات.

وتؤكـد الإنجـازات التـي حققتهـا وزارة العـدل خـلال الفتـرة الماضيـة علـى الـدور الـذي تقـوم بـه الـوزارة كشـريك مسـاهم في تحقيـق رؤيــة الامــارات في مجــال تمكــين الشــباب، واعتمــاد المبــادرات المبتكــرة كممارســة يوميــة ونهــج يرســخ ثقافــة التطويــر المؤسســي ويسـاهم في جعـل الدولـة في مصـاف الـدول المتقدمـة، وحرصـا مـن القيـادة علـى تأمـين حلـول ترسـي الأمـن والعـدل للمسـتفيدين مـن قطـاع العدالـة في دولـة الامـارات.

وأكـد معالـي عبـدالله بن سـلطان بـن عـواد النعيمـي وزيـر العـدل، أن دولـة الإمـارات، بقيـادة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، حريصــة علــى توفيــر الدعــم لشــبابها وتمكينهــم لإطــلاق طاقاتهــم وقدراتهــم والمســاهمة بفاعليــة في خدمــة الوطــن والمجتمــع، مضيفــًا بــأن "الشــباب هــم ثــروة الإمــارات،وأن الاســتثمار في تنميــة قدراتهــم ومهاراتهم وتمكينهم من شـغل المناصب القيادية يعتبر أولوية وطنية لمواصلة مسـيرة التنمية المسـتدامة التي تشـهدها الدولة.

وأوضــح أن دولــة الامــارات كانــت ولا تــزال ســباقة في إعــداد أجيــال شــابة مؤهلــة وقــادرة علــى ابتــكار الحلــول الفعالــة لجميــع القضايــا والتحديــات التــي تواجــه المجتمــع، مــن خــلال توظيــف قدراتهــم بالشــكل الأمثــل، وتســخير إبداعاتهــم وأفكارهــم في مختلـف المجـالات، بمـا يتماشـى مـع التوجـه المسـتقبلي لحكومـة دولـة الإمـارات ورؤيـة قيادتهـا الحكيمـة، التـي تؤمـن بـأن الشـباب هـم العمـود الفقـري والركيـزة الأساسـية لنهضتهـا وصناعـة مسـتقبلها،باعتبارهـم المـورد الـذي لاينضـب أبـدًا، والمحـرك الأساسـي لعجلــة التطويــر والبنــاء والتقــدم.

وأفــاد معاليــه بــأن دمــج الشــباب وإشــراكهم في عمليــة صنــع القــرار يمثــل نهــج راســخ أرســى دعائمــه القائــد المؤســس المغفــور لــه الشـيخ زايـد بـن سـلطان آل نهيـان "طّيـب الله ثـراه"،الـذي حـرص علـى رعايـة ثـروة الوطـن مـن الشـباب، ومتابعـة جهـود القيـادات الشــابة في كل القطاعــات، وتبنــي قضاياهــم، حيث كان يقــول "إن العمــل الوطنــي لا يتوقــف عنــد حــد والمســؤولية تقــع الآن عليكــم يــا شـباب الإمـارات وشـاباتها لتحّولـوا الفـرص التـي أتيحـت لكـم إلـى نقـاط انطـلاق لمزيـد مـن العطـاء لوطنكـم وشـعبكم"، موضحـا في الوقـت نفسـه أن تجربـة الاعتمـاد علـى شـباب الوطـن أثبتـت، نجاحـًا كبيـرًا في كافـة القطاعـات، وأكـدت أن هـذه الثقـة جـاءت في موضعهــا الصحيــح.

إضافة تعليق

الخبر التالي

أول فتاة سعودية تعمل في تلميع السيارات