الأخبار » أخبار صحية » مرضى ألزهايمر و"التجول بلا هدف".. نصائح لتقليل النوبات والمخاطر

مرضى ألزهايمر و"التجول بلا هدف".. نصائح لتقليل النوبات والمخاطر

  ،   التاريخ : 2022-09-21 (12:21 PM)   ،   المشاهدات : 99   ،   التعليقات : 0 | بواسطة: أسامة الشيخ إدريس

بريطانيا
مرضى ألزهايمر و"التجول بلا هدف".. نصائح لتقليل النوبات والمخاطر

يعد "التجول بلا هدف أو وجهة" أحد الأعراض الشائعة بين المصابين بمرض ألزهايمر، ولكن هناك بعض الطرق العملية البسيطة لتقليل مخاطر ذلك.

وأوضحت شينا ماير، خبيرة العلاج المهني ومديرة برنامج إعادة التأهيل السريري في مركز "كليفلاند كلينيك لو روفو" لصحة الدماغ، أن عرض "التجول" هو مفهوم واسع إلى حد ما؛ إذ لا يشير التجول إلى الأشخاص، الذين يتجولون جسديا بعيدا عن منازلهم أو يمشون بمفردهم في الأماكن العامة فقط، وإنما - أيضا - يمكن أن يحدث داخل المنزل على شكل المشي بسرعة متكررة، أو التعبير بشكل متكرر عن الحاجة إلى المغادرة والذهاب إلى مكان ما.

وشدّدت ماير على أهمية معالجة عرض التجول لدى المصابين بألزهايمر؛ نظرا للآثار السلبية، التي يمكن أن تنتج عنه، ففي حين يمكن أن يكون التجول داخل بيئة خاضعة للرقابة آمنا إلى حد ما، إلا أن الآثار المترتبة عليه خارج البيئات الآمنة قد تكون خطيرة، بالإضافة إلى ذلك، هناك خطر التعرض لأذى جسدي بما في ذلك نقص السكر في الدم، وانخفاض حرارة الجسم، وضربات الشمس، والسقوط، والإصابات الأخرى، حتى الموت.

تقليل المخاطر

وقدّمت ماير مجموعة من الخطوات العملية، التي يمكن لأفراد العائلة ومقدمي الرعاية اتخاذها لتقليل "التجول" أو على الأقل المساعدة في ضمان سلامة المريض، وتشمل هذه الخطوات:

- تنبيه السلطات المحلية حول شخص معرّض للتجول من غير وجهة

- إعادة توجيه المريض بأمان أو الحد من الوصول إلى أبواب الخروج

- قفل مفاتيح السيارات.

- الاستفادة من أجهزة التعقب GPS أو الأنظمة التقنية الأخرى مثل: التنبيه الآمن/التنبيه الطبي، التي توفر تغطية داخل المنزل وخارجه.

- جعل الشخص يرتدي قلادة أو سوار تعريف.

- تركيب أجهزة إنذار لتنبيه مقدم الرعاية حول هروب المريض من منطقة آمنة.

 

 

 

إضافة تعليق

الخبر التالي