الأخبار » أخبار السياحة » إلوميناتي، أول صالة فاخرة معززة بتقنيات الذكاء الاصطناعي والتكنولوجيا في الإمارات العربية المتحدة تستقبل ضيوفها في فندق V الحبتور

إلوميناتي، أول صالة فاخرة معززة بتقنيات الذكاء الاصطناعي والتكنولوجيا في الإمارات العربية المتحدة تستقبل ضيوفها في فندق V الحبتور

  ،   التاريخ : 2022-11-23 (10:07 AM)   ،   المشاهدات : 332   ،   التعليقات : 0
الناشر: matrixdubai | بواسطة: لبنى ناصر عبد الرحمن

دبي
 إلوميناتي، أول صالة فاخرة معززة بتقنيات الذكاء الاصطناعي والتكنولوجيا في الإمارات العربية المتحدة تستقبل ضيوفها في فندق V الحبتور

سيكون الذواقة على موعد مع تجربة غامرة متكاملة وقائمة طعام فريدة وعروض مباشرة متنوعة بتقنيات ثلاثية الأبعاد 

افتتح إلوميناتي أول مطعم بصالة تعتمد على الذكاء الاصطناعي والتكنولوجيا في فندق "V" الحبتور ليقدم لعملائه تجربة لا مثيل لها. حيث تعتبر هذه الصالة ذات المفهوم الفريد بمثابة لوحة فنية تزخر بأحدث التقنيات التي أنتجتها التكنولوجيا للعالم، لتوفير المساحات الرائعة المزودة بأساليب متنوعة تختص بتقديم تجارب غامرة لقطاع الضيافة، حيث تم تصميم العلامة التجارية للترحيب بالعملاء المميزين في رحلة شهية تتجاوز قائمة الطعام لتنغمس حواسك بشكل سحري في الأجواء والديكور. 

مع تصميمه ليكون مطعمًا وصالة فريدة من نوعها؛ يقدم إلوميناتي تجربة تناول طعام غامرة معززة بالتكنولوجيا تجسد إلهام وتصوف «المتنورين» - وهم جمعية سرية تأسست في القرن الثامن عشر في ألمانيا، سيضمن لضيوفه خوض تجربة تناول طعام لا مثيل لها، بالإضافة إلى التمتع بالأجواء والجلسات الرائعة، حيث تم ابتكار تقنيات المطعم بأكمله لينقل ضيوفه إلى عالم من التجارب المثيرة للاهتمام والتي تمحي الخطوط الفاصلة بين الخيال والواقع. وتشمل الميزات الفريدة نادي النخبة «مجتمع المتنورين» المؤمن بالكامل من خلال مدخل محمي بكلمة مرور يمهد الطريق لمساحات مذهلة مع شاشات بزاوية 360 درجة مجهزة بتقنيات العرض ثلاثي الأبعاد.

 

وفي تعليق محمد أوهران، المدير العام لـ إلوميناتي حول مفهوم الصالة: "تشتهر الإمارات العربية المتحدة باحتضانها لتشكيلة فريدة من الثقافات المختلفة، ليكون إلوميناتي الوجهة الأمثل لكل الراغبين باختبار كل ما هو مختلف ومميز. وللارتقاء بخيارات تناول طعام ذات الطابع الشخصي، حرصنا في إلوميناتي على تقديم مزيجًا متنوعا من المأكولات لإحضار العالم إلى طبقك ضمن أجواء راقية. ونسعى جاهدين لجعلها تجربة طعام مستقبلية لا مثيل لها لوضع دبي على الخريطة العالمية لتجارب الطعام الخيالية والتي ستتتجلى في كل جانب من جوانب الصالة، من الطعام إلى الديكور ثم التكنولوجيا والخدمة؛ كل شيء في إلوميناتي سيكون بمثابة تجربة آسرة".

 

مع وجود العديد من الفنادق في الإمارات العربية المتحدة التي احتضنت الذكاء الاصطناعي والتكنولوجيا؛ إلا أن إلوميناتيقد جعلت من التكنولوجيا محور تركيزها الرئيسي مع وجود خصائص متطورة تنعكس في كل عرض من عروضها. حيث ستتحول الجدران ثلاثية الأبعاد يوميًا لتتناسب مع مختلف الموضوعات أما الجدران فتزينها مصابيح ثنائية باعثة للضوء "LED" في أماكن تناول الطعام المصممة لتكون بمثابة خلفيات ساحرة. وستضم كبسولات VIPعلى طاولات تعمل باللمس مدعومة بالذكاء الاصطناعي يمكن من خلالها تصفح القائمة وتسجيل الطلبات والدفع عبر خيارات متعددة لتقديم تجربة طعام مريحة وخالية من المتاعب. كما سيقدم لكم أطباق خاصة يتم تحضيرها حسب الطلب من قبل خبراء فن الطهي، ومزيج إبداعي من الشراب في البار، بالإضافة إلى الشيشة، والكوكتيلات المبتكرة، والموكتيلات التي أعدها خبراء صنع الشراب على مستوى عالمي لتقديم منظور فني للمشروبات؛ وغيرها الكثير من العروض الرائعة التي سيختبرها العملاء في إلوميناتي. 

 

واضاف السيد محمد إنه يواصل إضافة السمات الفريدة للمطعم؛ حيث أشار موضحاً: "في إلوميناتي نريد أن يتوقع ضيوفنا ما هو غير متوقع. فإذا كنت شغوفًا بالطعام ومتحمس لاختبار تجربة جديدة، فستنبهر بالمأكولات الممزوجة بالنكهات في مطعمنا. حيث تتميز القائمة بأطباق مستوحاة من التاريخ الغامض لجمعية المتنورين الأصلية، وقد تم تصميم الديكور لإثارة الشعور بالغموض. ومع إتقان فن دمج المكونات، ينتبه طهاتنا أيضًا إلى التفاصيل من خلال خلط الأذواق والتمويه. أما فيما يتعلق بالعروض الترفيهية، فسينبهر الضيوف بأعمال تتحدى الواقع من قبل خبراء الطيران المعتمدين، ومنسقي الأغاني المقيمين المشهورين عالميًا، والعروض الحية على طاولتك لتعيد تعريف تجارب تناول العشاء بتجربة لم تشهدها من قبل". 

ولا يقتصر تألق إلوميناتي على الدمج الرائع بين الطعام اللذيذ والأجواء المبهرة، لكن كل جزء من المساحات المصممة جيدًا والتي تبلغ مساحتها 15000 قدم مربع يسلط الضوء على التصوف. سواء كانت أكثر الأزياء الهزلية للفنانين، أو مزج الموسيقى لتناسب الحالة المزاجية والموضوعات، أو حتى النكهات المبتكرة في الشيشة؛ كل ذلك  يساهم في هذه التجربة الفريدة المسماة إلوميناتي.

 

 

إضافة تعليق

الخبر التالي