الأخبار » أخبار تقنية » كينغستون" تؤكد على أهمية الأجهزة المشفرة في حماية الأمن المعلوماتي بالقطاع الصحي

كينغستون" تؤكد على أهمية الأجهزة المشفرة في حماية الأمن المعلوماتي بالقطاع الصحي

  ،   التاريخ : 2022-12-06 (05:18 PM)   ،   المشاهدات : 299   ،   التعليقات : 0
الناشر: بيوند للإدارة التسويقية والعلاقات العامة | بواسطة: ميشلين القسيس

كينغستون" تؤكد على أهمية الأجهزة المشفرة في حماية الأمن المعلوماتي بالقطاع الصحي

أكدت "كينغستون تكنولوجي أوروبا" ، إحدى شركات "كينغستون العالمية" الرائدة في الحلول التقنية ووحدات الذاكرة، على الدور الفعال الذي تلعبه تقنيات تشفير الأجهزة في حماية البيانات المتنقلة بالقطاع الصحي في ظل تزايد اختراقات الأمن المعلوماتي بالقطاع في منطقة الشرق الأوسط والعالم.

وبحسب كينغستون، يُعد اختراق البيانات أحد أهم التهديدات الرقمية التي تواجه صناعة الرعاية الصحية على مستوى العالم، مما يزيد من الحاجة إلى بروتوكولات أقوى لأمن البيانات والامتثال الصارم للسياسات ذات الصلة.

ووفقًا للإحصاءات التي قدمها معهد "بونيمون" بتكليف من "IBM"، فقد ارتفعت خسائر القطاع الصحي العالمي الناتجة عن اختراق البيانات بنحو مليون دولار في عام 2022 لتصل إلى 10.10 مليون دولار، ليظل أكثر القطاعات تضررًا من الهجمات السيبرانية للعام الـ 12 على التوالي، حيث ارتفعت خسائره بنسبة 41.6 %منذ تقرير عام 2020.

وتؤكد كينغستون أن تشفير الأجهزة يساعد في سد الفجوات من خلال توفير طبقة محصنة لحماية البيانات وذلك ضمن عملية تشفير مصممة لتكون غير قابلة للكسر أو يصعب اعتراضها. وسواء تم تخزين البيانات الطبية او نقلها ، فإنه لا يمكن الوصول اليها في الأجهزة المشفرة مثل USB إلا من خلال رموز المصادقة التي تم تعيينها من قبل الأفراد المصرح لهم.

وتنفصل ميزة التشفير أيضًا عن أي جهاز كمبيوتر أو هاتف محمول أو أنظمة شبكات لإبقاء البيانات بعيدة عن متناول اليد في حالة اختراق أحد المجرمين الإلكترونيين لشبكات الإنترنت. وتُضمن ميزة الأمان أيضًا حتى إذا انتهى الأمر بالجهاز المشفر في غير محله أو فقد أو سرق.

وفي هذا السياق، قالأنطوان حرب، مدير فريق الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في كينغستون تكنولوجي: " تم تصميم وحدات الذاكرة المشفرة مثل أقراص IronKey بشكل مثالي يضمن حماية البيانات الحساسة من الوقوع في الأيدي الخطأ. فإن العديد من هذه الاقراص مزود بمجموعة من الميزات القوية المخصصة التي يمكنها أيضًا اكتشاف العبث بالبيانات والاستجابة له وتوفير حماية تلقائية للبيانات عند إزالة محرك الأقراص لمزيد من راحة البال".

وتعتبر ميزات الأجهزة المشفرة ضرورية نظرًا لأن الخطأ البشري يعتبر أحد الأسباب الشائعة لانتهاك البيانات. ونذكر أحد الأمثلة الحديثة في اليابان حيث أفادت التقارير أن عامل أثناء خروجه في ليلة ما، فقد قرص ذاكرة يحتوي على البيانات الشخصية لجميع سكان مدينة يابانية. وقد عُلم أن المعلومات التي كانت محفوظة في القرص قد تم تشفيرها وحمايتها بكلمة مرور ، مما منع الوصول غير المصرح اليها.

وأضاف حرب: " إن تشفير الأجهزة لا يوفر حماية قوية وموثوقة فحسب، بل هو يعتبر أيضًا نهج عملي وسهل الاستخدام لحماية المعلومات المتعلقة بالرعاية الصحية الخاصة. فهو يوفر تدابير أمان إلكترونية غير تقليدية دون الحاجة إلى تحديثات منتظمة مثل تلك المطلوبة في عملية تشفير البرامج".

ويسمح قرص IronKey، على سبيل المثال ، إما بكلمة مرور معقدة أو عبارة مرور مؤلفة من 255 حرفًا. ويتم قفل القرصمع خيار إعادةإصلاحه أو إتلافه بعد استعمال 10 محاولات غير صالحة لكلمة المرور.

وتشهد الجرائم السيبرانية ارتفاعًا متزايدًا على مستوى العالم، مما يكبد المؤسسات خسائر مادية فادحة فضلًا عن تشويه صورتها وسمعتها. ووفقًا للتقرير الصادر عن شركة IBM Security[1]، فإن منطقة الشرق الأوسط سجلت ثاني أكبر خسارة بسبب اختراق البيانات، حيث بلغت خسائرها في هذا الصدد 7.46 مليون دولار في عام 2022 مقارنةً بـ 6.93 مليون دولار في العام الماضي. وأشار التقرير إلى أن الوضع المالي والاقتصادي لدول المنطقة هو أحد الأسباب الرئيسية وراء زيادة الهجمات السيبرانية بها.

وتُعد الهجمات التي تعرضت لها مستشفى NHS Moorfield في دبي وشركة GlobeMed في السعودية من أكبر الهجمات السيبرانية التي أطاحت بالمنطقة.

لذلك، هناك دعوات متزايدة لتعزيز مستوى الأمن المعلوماتي على مستوى العالم. وبالفعل، قامت العديد من الدول بوضع القوانين والتشريعات التي تحمي خصوصية وأمن البيانات ومن بينها "النظام الأوروبي العام لحماية البيانات. وفي هذا الإطار، فرضت الحكومة الإماراتية أيضا قيودًا صارمة على مؤسسات الرعاية الصحية لضمان التزامها "بقانون البيانات الطبية". 

واختتم حرب قائلاً: "من المتوقع زيادة معدلات وخطورة الهجمات الإلكترونية مع انتقال العالم إلى عصر جديد من تقنيات الاتصال الثورية المتطورة. ويعد استخدام الأجهزة المشفرة - مثل الذواكر المشفرة IronKey من "كينغستون إحدى الوسائل الفعالة لتوفير حماية أكبر للبيانات على مستوى الأفراد والمؤسسات، مع التأكيد على اختيار الحلول المناسبة التي تتوافق مع كافة الاحتياجات. وينطبق ذلك على مؤسسات الرعاية الصحية التي تحتاج لتطبيق الوسائل المناسبة لحماية بيانات وخصوصية مرضاها."

وتوفر ذواكر كينغستون المشفرة حماية مثالية للبيانات على مستوى الأفراد والشركات والحكومات. وتتوافق سلسلة ذواكر IronKey مع معايير التشفير العسكري لتقديم أعلى درجة من الحماية، مع ضمان الوصول الآمن للبيانات المحفوظة بطريقة سهلة.

إضافة تعليق

الخبر التالي

الإمارات ترحب بالاتفاق السياسي في السودان