كينغستون تكنولوجي: نظام أمان كلمة المرور هو "خط المقاومة الأول" ضد الاختراقات الأمنية

التاريخ : 2023-05-25 (12:09 PM)   ،   المشاهدات : 398   ،   التعليقات : 0

دبي
كينغستون تكنولوجي: نظام أمان كلمة المرور  هو "خط المقاومة الأول" ضد الاختراقات الأمنية

في العالم الرقمي الذي نعيشه حيث الاعتماد على المنصات الرقمية في أعلى مستوياته على الإطلاق، أصبح خطر الهجمات الإلكترونية وخروقات البيانات أكبر من أي وقت مضى. ونظرًا لأن المخترقين أصبحوا أكثر تطورًا ولا خطورة في هجماتهم بسبب تطوير أدوات وتقنيات جديدة لأغراض خبيثة، يضطر الموظفون والشركات إلى اتخاذ كل الإجراءات المناسبة لحماية أنفسهم.

ونظرًا لطبيعة هذه البيئة شديدة الخطورة، قامت كينغستون تكنولوجي أوروبا المحدودة،إحدى الشركات التابعة لكينغستون تكنولوجي، العالمية الرائدة في تصنيع منتجات الذواكر الإلكترونية والحلول التقنية، بتسليط الضوء على أحد خطوط الدفاع الرئيسية ضد اختراقات النظام: نظام أمان كلمة المرور.

وأوضح أنطوان حرب، رئيس فريق كينغستون تكنولوجي في الشرق الأوسط قائلًا: "يعد أمان كلمة المرور في غاية الأهمية للأشخاص والمؤسسات والصناعات، خاصة في ظل التحول الرقمي غير المسبوق الذي نشهده، والذي قدم عن غير قصد للمخترقين فرصًا وثغرات جديدة لاختراق الأنظمة. لذا تعد كلمات المرور الآمنة عنصرًا حاسمًا في مكافحة التهديدات، وخط المقاومة الأول في حماية الأصول الرقمية، حيث يمكنها ضمان عدم تعرض الأنظمة والمعلومات الشخصية والتنظيمية والمالية للخطر أو استغلالها، وبالتالي توفير حماية لا تقدر بثمن."

مع تزايد عدد الحسابات والخدمات عبر الإنترنت مثل التطبيقات المصرفية الشخصية وصناديق المعاشات ومعلومات الرعاية الصحية، تؤكد كينغستون تكنولوجي أن حماية المعلومات الشخصية والأصول التنظيمية من الجهات الخبيثة أمر ضروري، وهي وجهة نظر تدعمها إحصاءات مختلفة.

في عام 2022، زادت الهجمات الإلكترونية العالمية بنسبة 38% مقارنة بعام 2021 وأوضح تقرير صادر عن مزود خدمة Cybercrime Analytics (C2A) SpyCloudأن المخترقين قد سربوا ما يتجاوز 721 مليون كلمة مرور في خلال تلك الفترة. كما ركّز تقرير تاليس لتهديد البيانات لعام 2023  على زيادة هجمات البرامج وزيادة المخاطر على البيانات الحساسة المحفوظة على السحابة. ووجدت دراسة استقصائية شملت ما يقارب 3000 متخصص في تقنية المعلومات والأمن في 18 دولة أن 48% منهم أبلغوا عن ارتفاع في هجمات البرامج الضارة وأن 37% قد تعرضوا لخرق للبيانات خلال الاثني عشر شهرًا الماضية

وبينما تقر "كينغستون تكنولوجي" بأن المخترقين قد حققوا نجاحًا في استغلال كلمات المرور عبر تقنيات تشمل تدوين المفاتيح والقوة الغاشمة والقاموس وهجمات تشفير جدول قوس قزح، فقد أشارت الشركة إلى التأثير الكبير الذي تحدثه البيانات في مقاومة هذا الاستغلال وضرورة إطلاق عصر جديد من أنظمة أمان كلمات المرور القوية.

وواصل  حرب قائلًا: "من خلال تحليل مجموعات بيانات كبيرة من كلمات المرور، يحدد خبراء الأمن الأنماط الشائعة ونقاط الضعف والعيوب في كلمات المرور التي يمكن للقراصنة والمخترقين استغلالها. حيث يؤدي هذا التحليل لاحقًا إلى تمكين الشركات من تطوير خوارزميات وطرق أفضل لإنشاء كلمات مرور قوية تقل احتمالية تخمينها أو اختراقها. كما تمكّن التحليلات المستندة إلى البيانات الشركات من اكتشاف محاولات تسجيل الدخول المشبوهة وتنبيه المستخدمين بشكل استباقي إلى التهديدات المحتملة، في حين أن أساليب المصادقة المعتمدة على البيانات، مثل المصادقة الثنائية، جعلت من الصعب على المخترقين والقراصنة الوصول إلى حسابات المستخدمين، حتى مع كتابة كلمات المرور الصحيحة."

وأصبحت البيانات الآن أكثر أهمية في ردع الهجمات الإلكترونية، وتسلط "كينغستون تكنولوجي" الضوء على  أجهزة USB المشفرة التي تتميز بحلول حماية للبيانات المتنقلة داخل وخارج جدار الحماية الخاص بالمؤسسة. فهي حلول بسيطة وسهلة الاستخدام مصممة لحماية البيانات التي تتطلب مستويات مختلفة من الأمان، وأثبتت قدرتها على مساعدة الأفراد والشركات على صد الانتهاكات المتعلقة بكلمات المرور، حيث تعد كلمة المرور المتعددة خيارًا رئيسيًا لاستعادة البيانات، مما يسمح للمسؤولين بإعادة تعيين كلمات مرور المستخدم وإنشاء كلمة مرور استرداد لمرة واحدة لاستعادة إمكانية وصول المستخدم إلى البيانات. من خلال التشفير المستند إلى الأجهزة، تصبح البيانات محمية بكلمة مرور ومتاحة في أي وقت وفي أي مكان، ودون التعرض لخطر الاختراق - حتى عند الدخول إلى شبكات عامة.

واختتم حرب قائلًا: "من خلال امتلاك كلمات مرور قوية وآمنة مع استغلال دعم أحدث الابتكارات، يمكنك المساعدة في ضمان الحفاظ على بياناتك آمنة. حيث تجعل كلمات المرور القوية من الصعب على المتسللين والمخترقين الوصول إلى الحسابات، مما يقلل من احتمالية سرقة الهوية والخسائر المالية والأنشطة الخبيئة الأخرى. ومن الضروري الحفاظ على أمان أجهزتك باستخدام قفل الشاشة أو المصادقة الثنائية ومن المهم أيضًا ملاحظة أن تشفير البيانات المخزنة على الأجهزة يمكن أن يمنحك طبقة إضافية من الأمان، مثل عبارات المرور."

تعد عبارات المرور سهلة التذكر ويصعب جدًا على الأشخاص أو أجهزة الكمبيوتر تخمينها، لذا هي أقوى من كلمة المرور التقليدية "المعقدة" بسبب تميزها بمجموعة قوية من الفوائد.وقد أوصى بها المعهد الوطني للمعايير والتقنية (NIST) نظرًا لخواص الأمان المتطورة بها، فهي توفر طريقة أفضل وأكثر حكمة للأفراد لتخزين بياناتهم ومعلوماتهم بأمان داخل الأجهزة والأنظمة الحديثة. ولأن عبارات المرور تحقق أمانها المتقدم من طول العبارة بدلًا من تعقيد الأحرف، فقد يكون من الأسهل على الأشخاص تذكرها مقارنةً بتسلسل الأرقام والحروف والرموز، بينما يمثل الطول الإضافي تعقيدًا إضافيًا للمخترقين والقراصنة. 

توفر "كينغستون تكنولوجي" إمكانيات عبارات المرور عبر العديد من الأجهزة في مجموعة أجهزة تخزين فلاش المشفرة من IronKey، بما في ذلك IronKey Keypad 200 (التي تستخدم لوحة مفاتيح أبجدية رقمية على الجهاز نفسه)، ومحركات أقراص التخزينUSBIronKey Locker + 50 وVault Privacy 50، بالإضافة إلى أقراص الحالة الثابتة الخارجية Vault Privacy 80. لمزيد من المعلومات، يُرجى زيارة https://www.kingston.com/ironkey

 

 

الناشر: بيوند للإدارة التسويقية والعلاقات العامة | بواسطة: ميشلين القسيس

إضافة تعليق

الخبر التالي

محمد بن راشد: نجاح الشعوب يبدأ بغرس ثقافة النجاح في كل مكان