هيلث بوينت يستخدم إجراءً جديداً لتشخيص وعلاج انقطاع النفس الانسدادي النومي

التاريخ : 2023-02-07 (09:55 AM)   ،   المشاهدات : 330   ،   التعليقات : 0

أبوظبي
هيلث بوينت يستخدم إجراءً جديداً لتشخيص وعلاج انقطاع النفس الانسدادي النومي

أعلن هيلث بوينت، جزء من مبادلة للرعاية الصحية، عن تقديم إجراء تشخيصي جديد يساعد في علاج المصابين بانقطاع التنفس الانسدادي أثناء النوم، وهي حالة طبية منتشرة على نطاق واسع تعرقل التنفس وتقود إلى تدهور نوعية  نوم المريض. 

ويحدث مرض انقطاع التنفس الانسدادي أثناء النوم عند توقف تدفق الهواء إلى الرئتين خلال النوم، الأمر الذي يسبب عجز المريض عن التنفس لفترة قصيرة أثناء نومه، ويحرم جسمه ودماغه من وصول كميات كافية من الأكسجين. وتقود هذه الحالة المريض إلى الشخير وإصدار أصوات الاختناق علاوة على الشعور بالتعب نتيجة عدم الحصول على نوم صحي على الرغم من النوم لمدة ست إلى ثماني ساعات. ويقود انقطاع التنفس الانسدادي أثناء النوم إلى مضاعفات أكثر خطورة في حال إهمال علاجه، إذ يسبب أمراضاً أخرى مثل ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والسكري واضطرابات التمثيل الغذائي، علاوة على السكتات الدماغية والنوبات القلبية. 

وفي هذا الإطار، توجه أحد المقيمين بالدولة والمصاب بهذه الحالة إلى هيلث بوينت لاستشارة فريقه متعدد التخصصات الطبية، والذي يضم أخصائيين في النوم والتخدير وتقويم الأسنان، ومشاكل الأنف والأذن والحنجرة، حيث كان المريض قد خضع سابقاً لعدد من الخيارات العلاجية التقليدية، بما يشمل علاج الضغط الهوائي الإيجابي المستمر ولكن دون تحسن. 

وأوصى الدكتور فافاس ثيفالابيل بإخضاع المريض لإجراء " تنظير مجرى التنفس مع دراسة تخطيط النوم أثناء التنويم بالأدوية"، وتمكن فريق الرعاية من استخدام الإجراء الجديد لتقييم حالته بتقنية ثلاثية الأبعاد لتشخيص وتصنيف مشكلته التنفسية المعقدة في ذات اليوم. 

وتضمن الإجراء تقييم مجرى التنفس العلوي خلال مراحل النوم المختلفة إلى جانب مخطط النوم المتزامن، المعروف أيضاً باسم دراسة النوم، ليتمكن الأطباء من مراقبة مراحل النوم التي يختبرها المريض وتحديد مراحل انسداد التنفس، وهو أمر لم يكن ممكناً في السابق.

وحول ذلك، قال المريض: "بدأت مشاعر اليأس تتسلل إلى قلبي نتيجة عجز العلاجات التقليدية عن تحقيق أي فائدة تذكر، إلا أنني شعرت بالارتياح سريعاً بعد ساعات معدودة من زيارتي إلى هيلث بوينت، حيث خضعت للإجراء التشخيصي ونجح فريق الرعاية بتحديد المشكلة بدقة واقترحوا الخيارات العلاجية المتاحة، وكل ذلك في نفس اليوم. وتمكنت من الخروج من المستشفى مع خيار علاجي بديل ومصمم وفق حالتي بدقة. وبفضل هذه المنهجية التشخيصية القائمة على الدلائل، يمكنني اليوم أخذ عدة خيارات علاجية بعين الاعتبار مع اطمئناني حيال نجاحها، مثل الأجهزة الفموية أو الخضوع لإجراء جراحي محدد لعلاج مشكلة انقطاع التنفس الانسدادي أثناء النوم. فبعد سنوات من المعاناة بسبب هذه المشكلة، أتطلع للحصول على أول ليلة من النوم المريح دون أي مشاكل قريباً بفضل هيلث بوينت". 

من جانبه قال الدكتور فافاس ثيفالابيل استشاري أمراض الرئة وطب النوم ورئيس مركز النوم في هيلث بوينت: "نرى عادة الكثير من المرضى الذين يعانون من انقطاع التنفس أثناء النوم، أو يعجزون عن الحصول على قسط كافٍ من النوم الجيد، ويكون العديد منهم مصابون بحالات صحية صامتة تجعلهم عرضة لمخاطر ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب.  ويمكننا عادة تحديد السبب الرئيسي للمشكلة وعلاجها بشكل فعال. ومع ذلك، وبالنسبة للمرضى الذين لا يحققون النتائج المرجوة من العلاجات التقليدية، فإن خطط العلاج الشخصية ضرورية لتحديد السبب الكامن خلف حالتهم بدقة ووضع الخطة العلاجية المناسبة".

وأضاف: "ساعدنا الإجراء الجديد في تحديد موضع الانسداد بدقة أكبر لدى المريض، وأتاح لنا تقديم خيارات علاجية بديلة لانقطاع التنفس أثناء النوم بما في ذلك إعادة النظر في جهاز الفم أو الإجراء الجراحي.  ويعتبر إجراء تنظير مجرى التنفس مع دراسة تخطيط النوم أثناء التنويم بالأدوية، أداة فعالة لتقييم حالة مجموعة محددة من المرضى واكتشاف الخلل، لاسيما أولئك الذين عانوا من هذه المشكلة لوقت طويل." 

وأكد:" يتيح الإجراء الطبي الجديد الذي يجلبه هيلث بوينت، إلى دول المنطقة المساعدة في اكتشاف وتشخيص أمراض الجهاز التنفسي المعقدة ووضع الخيارات العلاجية المتقدمة في متناول المرضى، بما يعود بالفائدة عليهم وعلى عائلاتهم أيضاً".

ويتخصص هيلث بوينت في الاضطرابات المرتبطة بالنوم بما يشمل الأرقوانقطاع التنفس الانسدادي أثناء النوم، ومتلازمة تململ الساق، وفرط النوم، والاضطرابات المتعلقة بإيقاع الساعة البيولوجية والخطل النومي.  ومن خلال فريق متخصص من الخبراء متعددي التخصصات، بما في ذلك الأطباء والجراحون وأطباء الأسنان وعلماء النفس والمتخصصون المؤهلون في علاج مشاكل النوم، تم تصميم مركز طب النوم في هيلث بوينت لتشخيص المرضى الذين يعانون من أمراض النوم والجهاز التنفسي والمساعدة في علاجهم باستخدام تقنية دقيقة. 

الناشر: كليك أون | بواسطة: طوني فرح

إضافة تعليق

الخبر التالي