مقرن وفهد.. انعكاس لجيل جديد من صناع الكوميديا الحياتية

التاريخ : 2023-03-31 (05:20 PM)   ،   المشاهدات : 1095   ،   التعليقات : 0

مقرن وفهد.. انعكاس لجيل جديد من صناع الكوميديا الحياتية

في عام 2018 عُرض مسلسل كوميدي تدور أحداثه في إحدى شركات الاتصالات، متضمنًا أربع شخصيات رئيسة مستوحاة من أشهر التطبيقات والمواقع الإلكترونية التي يتم استخدامها في العصر الحالي.. ليكون بذلك من أوائل الأعمال الكوميدية التي تطرقت إلى منصات التواصل الاجتماعي والنجوم الجدد الذين أطلوا عبر تطبيقاتها.

لكن وقبل ذلك بسنوات، كانت هناك حركة في الاتجاه المعاكس تنمو سريعًا، قوامها شباب موهوبون، يستخدمون أدوات بسيطة ربما لا تتعدى كاميرا هاتف محمول، وبمواهب فطرية وأفكار نابعة من الحياة اليومية، يصورون مقاطع يغلب عليها الطابع الساخر كما هو الحال مع الثنائي مقرن وفهد اللذان نجحا خلال سنوات قليلة في تقديم محتوى كوميدي مميز بأدوات بسيطة عبر تطبيقي سناب شات وتيك توك.

رسائل غير مباشرة

الارتباط بالواقع والتعبير عنه بصور ساخرة ليس فقط ما يهدف إليه الثنائي مقرن وفهد، بل أيضًا تضمين رسائل غير مباشرة؛ تسلط الضوء على بعض الثغرات سواء في شخصية الإنسان أو في المحيط الذي يتواجد فيه، للعمل على سدها ومعالجتها. 

ويتنبه الثنائي مقرن وفهد جيدًا للتأثير المتزايد لشبكات التواصل الاجتماعي على حياة الناس، وشرائح الشباب منهم بشكل خاص، لذلك تأتي الفيديوهات القصيرة التي يصوراها كإنعكاس لحياتهم وتطلعاتهم.. فمن بين المقاطع البسيطة التي جسداها، وحظيت بتفاعل كبير، تناولهما تجربة شابة تعاني من السمنة وتحلم بالرشاقة، ليتضمن المقطع انتقادات لاذعة لمروجي أدوية التخسيس الوهمية وتأثيرها السلبي.

أعمال درامية

ولأن الكوميديا لم يعد مصدرها الوحيد فيلم أو مسلسل أو مسرحية، اكتسبت المقاطع التي يصنعها الثنائي مقرن وفهد بإمكانياتهما البسيطة عبر وسائل التواصل الاجتماعي تجاوبًا متزايدًا، حتى أن عدد من صناع الدراما السعودية تواصل معهما للمشاركة في أعمال تليفزيونية، غير أنهما رفضا هذه الخطوة في الوقت الحالي، معتبرين أن نجاحهما الحقيقي يصنع من المحيط الذي يتواجدان فيه، ويعكس تفاصيله الحياتية بكل الإخفاقات والنجاحات والتطلعات. 

أفكار جديدة

والمتتبع لمسيرة الثنائي مقرن وفهد عبر منصتي سناب شات وتيك توك يدرك حرصهما على تقديم أفكار جديدة في المقاطع التي ينشرانها، إذ يدركان جيدًا أنه مهما كانت خفة الظل والتلقائية في الأداء فإن المتابع سيصيبه الملل حتمًا ما لم يجد تغييرًا.. لذا فهما حريصان على الظهور على متابعيهم بأفكار جديدة، وأداءات متجددة أيضًا، حتى أماكن التصوير قد تجدها مرة في سفينة راسية، أو مهبط طائرة، أو فوق سطح أحد البنايات.

وأخيرًا، فإن مقرن وفهد هما انعكاس لجيل جديد من المبدعين المتسلحين بمواهبهم وبعدسات هواتفهم المحمولة، والذين أصبحوا رقمًا صعبًا في صناعة الكوميديا في السنوات القليلة الماضية، وفي السنوات القادمة على السواء.

| بواسطة: عبدالخالق كامل

إضافة تعليق

الخبر التالي

مجلس نادي الشرطة للرياضة والرماية الرمضاني يناقش سبل تعزيز ثقافة الرياضة واللياقة البدنية