حشر بن مكتوم يفتتح معرض ومؤتمر الطب الدقيق 2023 بدبي

التاريخ : 2023-05-23 (06:10 PM)   ،   المشاهدات : 1914   ،   التعليقات : 0

دبي
حشر بن مكتوم يفتتح معرض ومؤتمر الطب الدقيق 2023 بدبي

افتتح سمو الشيخ حشر بن مكتوم بن جمعة آل مكتوم رئيس مؤسسة دبي للإعلام اليوم "معرض و مؤتمر الطب الدقيق 2023 " الذي يستمر يومين في مركز دبي التجاري العالمي بمشاركة واسعة من الخبراء والمختصين في مجال الرعاية الصحية من المنطقة والعالم .

يناقش هذا الحدث الطبي سبل النهوض بمجال الطب الدقيق ويعد فرصة مهمة للجهات المعنية كالهيئات التنظيمية ومقدمي الخدمات والباحثين للعمل معًا من أجل تعزيز و تطوير قطاع الرعاية الصحية بالمنطقة.

وقالت معالي سارة بنت يوسف الأميري وزيرة دولة للتعليم العام والتكنولوجيا المتقدمة الأمين العام لمجلس الإمارات للجينوم في رسالة مسجلة خلال افتتاح المؤتمر إن اجتماع الجهات المعنية بدولة الإمارات يمثل فرصة ذهبية للنهوض بقطاع الرعاية الصحية نظرًا لكونها مركزا للتطوير و الابتكار في القطاع الصحي بالمنطقة.

وأضافت معاليها: يعد هذا التجمع الكبير للعلماء والأطباء و صانعي السياسات و رجال الأعمال والمستثمرين جزءًا مهمًا من المبادرة الهادفة إلى تطوير قطاع الرعاية الصحية و التكنولوجيا الطبية و يمثل هذا الحدث فرصة ذهبية لإجتماع المعنيين بالأمر هنا في دولة الإمارات العربية المتحدة حيث تتلاقى التكنولوجيا و الإبتكار بريادة الأعمال، مشيرة إلى أن السنوات القليلة الماضية أظهرت مدى سرعة إحراز التطور في المجال الطبي عندما تتآزر الحكومات مع المنظمين و الشركات والباحثين و عندما يمضون قدما نحو هدف مشترك .

وقالت : لقد بيّن لنا العالم أنه عند تركيزنا على تحد مشترك سيكون بإمكاننا توجيه الموارد و القدرات اللازمة لتعزيز الابتكار وترسيخ التنمية العلمية - اليوم - وأكثر من أي وقت مضى يجب أن نستفيد من قدراتنا المشتركة من أجل دفع قطاع الرعاية الصحيّة إلى الأمام.

وأشارت معاليها إلى أنه من المتوقع أن يصل عدد سكان العالم إلى 8.5 مليار نسمة بحلول عام 2030 ما سيمثل ضغطا على مجال الرعاية الصحية؛ وقالت : من خلال استثمارنا في الحلول التحويلية للرعاية الصحيّة اليوم بإمكاننا المساهمة في إنشاء مجتمعات أكثر صحة وأكثر سعادة بالرغم من زيادة عدد السكان؛ ويمثل الطب الدقيق أحد المجالات الحاسمة التي ستغير نمط العمل في أنظمة الرعاية الصحية و ستؤدي إلى تعزيز جودة الحياة وستساعد في تحقيق أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة.

كما تطرقت سارة الأميري إلى استراتيجية الجينوم الوطنية في دولة الإمارات التي أطلقت في مارس من هذا العام والتي تهدف إلى تطوير القدرات وتنفيذ البرامج المتعلّقة بالجينوم على مدى السنوات العشر القادمة، لافتة إلى أن هذه الاستراتيجية ستؤدي إلى ابتكار ممارسات طبية رائدة في مجال الطب الدقيق والتي بإمكانها تحويل نطاق الصحة العامة بشكل كامل حيث لا تقتصر هذه الاستراتيجية على توفير رعاية صحية أفضل و جودة حياة أمثل للناس فقط بل تهدُ أيضًا إلى توفير فرص هامّة للشركات و المستثمرين.

ويناقش "معرض و مؤتمر الطب الدقيق 2023" خلال جلساته التطبيقات السريرية للطب الدقيق في ما يخص أمراض السرطان و الأمراض النادرة و علم الأدوية الوراثي و الخلايا الجذعية و العلاجات الجينية فضلا عن تقديم عروض حول أحدث تطبيقات الذكاء الإصطناعي في مجال الطب الشخصي والتي تفسر لنا كيفية الإستعانة بالذكاء الإصطناعي و الإبتكارات التكنولوجية الأخرى في الطب الدقيق لمساعدة المرضى بشكل مباشر و فعال.

وقال الدكتور أمين حسين الأميري وكيل وزارة الصحة ووقاية المجتمع المساعد لقطاع التنظيم الصحي في كلمته خلال المؤتمر : يقوم المنهج الحالي في الطب على تقديم علاج موحد للعديد من الأمراض المتشابهة لكن ذلك النهج لا ينجح دوماً في علاج المرضى وإنما بالعكس قد يؤدي إلى ردود فعل سلبية تؤثر على صحتهم حيث سيعتمد الطب مستقبلاً نهجاً مخصصاً لمعالجة كل حالة على حدة مع الأخذ بعين الإعتبار عوامل محددة للمريض من خلال دمج العلاج الجيني وتحليل النمط الجيني أو النمط الظاهري عبر اختبارات الدم.

بدورها أشارت الدكتورة ذكرى حسن محمد مديرة مجمع زايد لأبحاث الأعشاب والطب التقليدي ومشاريع علوم الحياة إلى أن الطب الدقيق أحدث نقلة نوعية في أساليب علاج المرضى، لافتة إلى أن دولة الإمارات أدركت الإمكانات الهائلة للطب الدقيق وبدأت بخطوات جدية لدمج هذا النهج في نظام الرعاية الصحية.

وقالت : مع إطلاق برنامج الجينوم الإماراتي ليكون أكبر مشروع دراسة جينية في المنطقة نتطلع للتركيز على استخدام أحدث التقنيات والإكتشافات العلمية لتحليل البيانات الجينية ومراقبة الحالة الصحية وتقديم علاجات وخطط رعاية مخصصة للمرضى.



إضافة تعليق

الخبر التالي

انطلاق معرض الشارقة العقاري