ثاني الزيودي يدعو القطاع الخاص للاستثمار في الانتقال إلى الطاقة النظيفة

التاريخ : 2023-06-02 (12:05 PM)   ،   المشاهدات : 458   ،   التعليقات : 0

دبي
ثاني الزيودي يدعو القطاع الخاص للاستثمار في الانتقال إلى الطاقة النظيفة

ألقى معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير دولة للتجارة الخارجية، كلمة أمام بعثة التقنيات الخضراء الأمريكية التي تزور دولة الإمارات حالياً، مستعرضاً فرص النمو المتاحة للشركات التي تطور منتجات منخفضة الكربون وحلول بديلة للطاقة ضمن المنظومة الداعمة التي توفرها دولة الإمارات. كما شدد على ضرورة التعاون بين القطاعين الحكومي والخاص لدفع عجلة التحول نحو الاقتصاد الأخضر.

واستقبلت بعثة التقنيات الخضراء الأمريكية، التي استمرت لثلاثة أيام ونظمتها غرفة التجارة الأمريكية بالشراكة مع سفارة الإمارات في واشنطن، ما يفوق 75 من ممثلي الشركات الأمريكية متعددة الجنسيات والشركات الصغيرة والمتوسطة والناشئة عبر مختلف القطاعات، بما يضم التمويل، والطاقة، ومصادر الطاقة المتجددة، والنقل، والخدمات اللوجستية. وبالتوازي مع استعدادات دولة الإمارات لاستضافة قمة COP28، ركز الوفد الأمريكي على آفاق الاستثمار الأخضر عبر الدولة ككل.

وأكد الزيودي خلال كلمته على التزام دولة الإمارات بالمساهمة في قيادة تحول عالمي في مجال الطاقة، مشيراً إلىاستثمارات الإمارات البالغة قيمتها 50 مليار دولار في مشاريع الطاقة النظيفة والمتجددة عبر 70 دولة تتوزع على القارات الست.

وأشار معاليه إلى "الشراكة لتسريع الانتقال إلى الطاقة النظيفة بين دولة الإمارات والولايات المتحدة"، والتي تم توقيعها في نوفمبر 2022 وتلتزم بتخصيص 100 مليار دولار لإنتاج100 غيغاوات من الطاقة النظيفة بحلول عام 2035.

كما سلط معالي الزيودي الضوء على مبادرة الجيل التالي من الاستثمارات الأجنبية المباشرة التي أطلقتها دولة الإمارات، والمصممة خصيصاً لرعاية تطوير صناعات المستقبل القائمة على المعرفة والابتكار والصديقة للبيئة.

وقال معاليه: "يعدّ ابتكار وإبداع القطاع الخاص عاملاً بالغ الأهمية للوصول إلى مستقبل أكثر استدامة، ونواصل توفير منظومة داعمة للشركات الرائدة التي تسعى إلى قيادة ذلك التغيير. ويمكن لمبادرة الجيل التالي من الاستثمارات الأجنبية المباشرة مساعدة المؤسسات والمستثمرين المهتمين بالمستقبل حول العالم على الوصول إلى مزايا بيئة الأعمال التمكينية في الدولة، وقد انضم للمبادرة العديد من الشركات العالمية الرائدةفي مجالات تضم الطيران الهجين والتكنولوجيا المتقدمة وتقنيات الأمن الغذائي. ومع استمرار استعداداتنا لقمة كوب 28، نود استمرار المساهمة في قيادة الجهود الدولية بشأنالاقتصاد الأخضر، إلى جانب رعاية الحلول والتقنيات والأدوات اللازمة لبنائه".

ويشار إلى أن أكثر من 1500 شركة أمريكية تعمل في دولة الإمارات، التي تعد أكبر شريك تجاري للولايات المتحدة في الشرق الأوسط، حيث وصلت التجارة غير النفطية بين الدولتين إلى 33 مليار دولار عام 2022.

 



إضافة تعليق

التعليق لا يقل عن 25 حرف

الخبر التالي