الأخبار » أخبار رياضية » لجنة الحكام الإماراتية تقترح الإستعانة بخبرات عالمية

لجنة الحكام الإماراتية تقترح الإستعانة بخبرات عالمية

  ،   التاريخ : 2021-01-16   ،   المشاهدات : 423   ،   التعليقات : 0


يبدو أن قرارات لجنة الاعتراض على قرارات الحكام قد أصبحت مثار جدل وأخذ ورد بشكل أسبوعي، حيث نالت اللجنة التي تشكل كل مرة من أعضاء مختلفين اهتماماً كبيراً، رغم عدم الكشف عن هويات أعضاء «اللجنة المصغرة» التي يتم اختيارها من أجل الحسم بين تأييد قرار الحكم بطرد لاعب أو إلغائه، وأضلاع اللعبة الثلاث (الاتحاد والرابطة والأندية) لم يحددوا المسار السليم للجنة، التي كان إشهارها فرصة من أجل المزيد من العدالة، لكنها هيئة كانت في طي النسيان، حتى عاد نادي الوصل ليعيد لها البريق بالشكوى التي تقدم بها ضد قرار حكم مباراته مع حتا، بعد طرد اللاعب سالم العزيزي الذي كان أول من ترفع عنه البطاقة الحمراء هذا الموسم.

وفي الأسابيع الأخيرة، ومع ازدياد عدد قرارات الطرد التي تم نقضها من قبل لجنة الاعتراض، ظهرت على السطح بوادر «استياء» من قبل لجنة الحكام بالاتحاد خاصة وأن القرارات التي تنظرها اللجنة أصبحت أقرب لوجبة أسبوعية، ولم تقف لجنة الحكام مكتوفة الأيدي، بل سعت في الأيام الأخيرة إلى تعديل المسار الخاص بعملها، خاصة في ظل العديد من القرارات التي اتخذت وأثارت غضب واستياء القائمين على قطاع التحكيم في الدولة.

يعدد أهل الصافرة، العديد من المآخذ على اللجنة وأسلوب عملها ونوعية الأعضاء، في كيفية إصدار أحكامهم على قرارات تتخذ من قبل قضاة الملاعب فوق البساط الأخضر، وتعتمد من قبل حكام «الفار»، ثم يتم نقضها في «المكاتب»!

ولأن السعي لإلغاء اللجنة في منتصف الموسم يبدو قراراً غير عادل، بل وغير ممكن أيضاًَ، فقد تقدم مسؤولو لجنة الحكام بمقترح على مجلس إدارة الاتحاد من أجل تعديل آلية عملها، وتأمين وجود خبرات تحكيمية من أصحاب الكفاءة والخبرة كأعضاء، حتى تكون القرارات التي تصدرها أكثر صوابية ومنطقية وعدالة، للأندية وللاعبين وللحكام أيضاً، وسوف تتم صياغة مقترح بذلك لعرضه على مجلس الإدارة، للاستعانة بخبرات عالمية، من محاضرين وخبراء تحكيم «عالميين» من أصحاب الخبرات، من أجل النظر في الشكاوى التي ترفع إليهم.

وتختلف النظرة إلى اللجنة المذكورة ما بين الأندية ولجنة الحكام، ففي الوقت الذي تجد فيه دعماً من قبل «الرابطة» وممثلي الأندية التي تدافع عن حقوقها وفرصتها بكسب أي «معركة كروية» في المكاتب، فإن للجنة الحكام تصوراً آخر، يهدف إلى الحفاظ على روحية اللعبة وضمان عدم التأثير السلبي في قرارات قضاة الملاعب في القرارات التقديرية التي أصبح ينظر إليها في المكاتب.

وتبدي مصادر دهشتها من عمل هذه اللجنة وكيف أنها تعمل على صعيد دوري الخليج العربي، ولا تعمل على صعيد كأس صاحب السمو رئيس الدولة.

إضافة تعليق

الخبر التالي

جناح «تيرّا» يجسِّد التزام الإمارات بمفهوم الاستدامة