الأخبار » أخبار الإمارات » بمناسبة مرور 49 على توليه مقاليد الحكم الأستاذ الدكتور عواد الخلف القائم بأعمال مدير الجامعة القاسمية: حاكم الشارقة إنجازات متتالية ورؤية حكيمة تهتم

بمناسبة مرور 49 على توليه مقاليد الحكم الأستاذ الدكتور عواد الخلف القائم بأعمال مدير الجامعة القاسمية: حاكم الشارقة إنجازات متتالية ورؤية حكيمة تهتم

  ،   التاريخ : 2021-01-25   ،   المشاهدات : 208   ،   التعليقات : 0


بمناسبة مرور تسعة وأربعين عاما على تولي صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة مقاليد الحكم في إمارة الشارقة رفع  سعادة الأستاذ الدكتور عوّاد الخلف القائم بأعمال مدير الجامعة القاسمية أسمى آيات التهاني لمقام حضرة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة بمرور تسعة وأربعين عاما على تولي سموه مقاليد الحكم في إمارة الشارقة مشيرا إلى أن إنجازات سموه تتواصل كالعقد المنظوم في تحقيق تنمية متواصلة شملت كافة المجالات وفي مقدمتها الاهتمام بالإنسان وبناء شخصيته وإعداده ليكون قادرا على العطاء والعمل واكتساب العلوم والمعارف .

وأِشار الدكتور عواد الخلف إلى أن قيادة حاكم الشارقة تمثل نهجا متفردا من العمل المتواصل لتحقيق الإنجازات والنجاحات الكبيرة ، وموئلا لترسيخ بواعث الثقافة والعلم ونشر المعارف في أرجاء المعمورة ،والتي لم تقتصر على إمارة الشارقة بل بلغ مداها الأرجاء في ظل مواصلة عزيمته الوضاءة وإيمانه الراسخ بحاجة العقول إلى غذائها النافع ،فقد أنشأ سموه حفظه الله تعالى على مدى خمسة عقود العديد من المدارس والجامعات و المراكز والمعاهد والمجامع ،حتى غدت الشارقة صادحة ببصمات تصميمه المبدع الذي ربط تصميم البناء و الجامعات بالتاريخ و الحضارة ، ووضع بصمته التي لا تخطئها العين في كل ميدان ، حتى غدت الشارقة تحفة الزمان وأيقونة المكان بجمالها وثقافتها وآدابها وفنونها وصروحها التعليمية .

وتابع : إننا من الجامعة القاسمية الصرح الشاهد على رؤيته وبصيرته الفذة لإنشاء الجامعة كي تكون منارة أكاديمية متميزة من منائر الشارقة العديدة لترتقي بالعلوم والآداب وقيم الحوار وتسترشد في كل ما تقوم به بأسس الإسلام السمح وتعاليمه المنفتحة على العالم أجمع .

إضافة تعليق

الخبر التالي

محمد الملا الأمين العام لمجلس الشارقة للتعليم: حاكم الشارقة يشكل معادلة استثنائية لتحقيق سبل الرخاء والتقدم