الأخبار » أخبار الإمارات » «أم سهيل» .. نحالة إماراتية تحترف إنتاج العسل والشمع والصابون

«أم سهيل» .. نحالة إماراتية تحترف إنتاج العسل والشمع والصابون

  ،   التاريخ : 2021-03-04   ،   المشاهدات : 829   ،   التعليقات : 0

الإمارات

اختارت الإماراتية «أم سهيل» منافسة الرجال في مهنة كانت حكراً عليهم، إذ نجحت في إدراج اسمها ضمن أوائل النساء اللاتي اقتحمن عالم تربية النحل وإنتاج العسل بالدولة، حيث تمكنت في وقت قياسي من الإلمام بكافة تفاصيل هذه الحرفة.

تقول «أم سهيل» إنها كانت بأحد الأيام تجلس داخل حديقة منزلها حين رأت مجموعات كبيرة من النحل تتطاير من أشجار الريحان، الأمر الذي أثار إعجابها ودفعها للتفكير بتأسيس مشروع إنتاج العسل، بعد شرائها صندوق يحوي مجموعة من خلايا النحل من أحد الباعة، ثم بدأت تقرأ بالمواقع المتخصصة على شبكات الإنترنت عن طرق تربية النحل وجمع العسل وتعبئته، وحرصت على الانضمام لمجموعات مربي النحل ومنتجي العسل على تطبيق «واتساب» للاستفادة من خبراتهم، وبعد عدة أعوام وصلت لمستوى عال من المهارة بهذه المهنة.

وتابعت: «مع الوقت تعلمتُ الطرق الاحترافية لإنتاج كميات كبيرة من العسل بأنواعه المختلفة، وبأساليب مبتكرة، أبرزها وضع 3 ملكات نحل في صندوق واحد ووضع حاجز بينهن، ما أسهم في زيادة إنتاج العسل وتحفيز الملكة على وضع كميات أكبر من البيض».

لم يقتصر نشاط أم سهيل على إنتاج وتعبئة العسل، بل تمكنت من إنتاج الصابون وشموع الإضاءة بروائح متنوعة من خلايا النحل بعد استخراج العسل منها.

وعن مراحل إنتاج العسل، قالت: «العناصر الرئيسية التي تضمن إنتاج عسل بجودة عالية وغني بالمواد الغذائية المفيدة لجسم الانسان، هي توافر النظافة بجميع مراحل الإنتاج، وحفظه في أوانٍ زجاجية محكمة الإغلاق، حتى لا يصل إليه الهواء الذي يؤدي لإفساده، كذلك مراعاة حفظه في الأماكن المظلمة بعيداً عن الضوء حتى لا يفقد رائحته الأصلية وقيمته الغذائية».

ولفتت إلى معلومة اكتشفتها من خلال تربية النحل، مفادها أن الملكة تعيش من 4 إلى 6 أعوام، أما النحل فلا يزيد عمره على 45 يوماً، وتطول أعمارها خلال فصلي الصيف والشتاء بسبب مواصلة عملها في إنتاج العسل بخلاف الفترات الأخرى من العام.

إضافة تعليق

الخبر التالي

منة شلبي تبدأ تصوير الجزء الثاني من مسلسل