الأخبار » أخبار الإمارات » امتحانات الإعادة مرة واحدة نهاية العام لطلبة الصفوف من "4 - 12"

امتحانات الإعادة مرة واحدة نهاية العام لطلبة الصفوف من "4 - 12"

  ،   التاريخ : 2021-10-08   ،   المشاهدات : 316   ،   التعليقات : 0

الإمارات

أعلنت مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي، أن امتحانات الإعادة تنعقد مرة واحدة في نهاية العام الدراسي لطلبة الصفوف من 4 12 وفق لشروط سياسة التقييم المعتمدة للعام الدراسي الجاري 2021-2022.


وأفادت من خلال سياسة التقييم التي اطلعت عليها «الخليج»، بأن التقييم الختامي يشتمل على اختبارات إلكترونية تستخدم خلالها «سويفت أسس» غير متصل بالشبكة، موضحة أنه ينبغي توافق جدولة الزمن الموحد مع بروتوكول الإجراءات الاحترازية الصادر عن الجهات المختصة وأعداد الطلبة وغيرها.


وأكدت أن مديري المدارس الحكومية والكادر المدرسي سيكونون حلقة التواصل الأساسية مع أولياء الأمور في ما يتعلق بالاستفسارات المرتبطة بسياسة التقييم والضوابط.

وقالت المؤسسة، إن هناك ثلاثة أنواع من التقييمات هي «التشخيصي» ويتضمن المواد الدراسية (اللغة العربية والإنجليزية والرياضيات)، ويطبق على مرحلة الطفولة المبكرة ورياض الأطفال والصفوف من 1 12، وحسب حاجة المادة والمرحلة، ويبنى مركزياً وترصد درجته على نظام المنهل، على أن تكون مستقلة عن درجة الطالب في التحصيل الأكاديمي.

والنوع الثاني هو «التكويني» ويستهدف المواد الدراسية كافة، ويطبق على مرحلة الطفولة المبكرة ورياض الأطفال، والصفوف من الأول إلى الثاني عشر، وينفذ من قبل المعلم وفق معايير محددة مركزياً.

أما التقييم الختامي، فيستهدف مواد المجموعتين «أ،ب» ويطبق على الصفوف من الأول إلى الثاني عشر، ويبنى مركزياً ويرصد له وزن من درجة الطالب الكلية، مؤكدة أن سياسة التقييم تركز على محاور مهمة تجعلها أكثر فاعلية وملامسة لواقع العملية التربوية في الميدان، لتقديم صورة دقيقة عن مستويات الطلبة الأكاديمية والمعرفية خلال العام الدراسي.

وأوضحت أن التقييم الختامي ينظم الامتحانات الفصلية خلال نهاية كل فصل دراسي، وتوزع نسبها في نهاية العام الدراسي بحيث تحقق التوازن المطلوب، وتعطي الطالب ثلاث فرص في الاختبارات خلال العام الدراسي، مما يعطي فرصاً أفضل لتقدمهم.

وفي جانب الموجهات العامة، أكدت المؤسسة أن التقييم يطبق خلال العام الدراسي المنقسم إلى ثلاثة فصول دراسية، مما يحقق مبدأ الاستثمار في الفرص، بما يعود بالنفع على الطالب، على أن يتوافق تطبيق التقييم التكويني مع زمن الحصة الدراسية المعتمدة للتدريس لجميع المراحل الدراسية، موضحة أن التقييمات تعد وترصد في أنظمة التقييم المعتمدة في المؤسسة لجميع المراحل والمسارات التعليمية وأنواع التعليم.

وشددت المؤسسة على الحضور الفعلي للطلبة في الاختبارات الإلكترونية للتقييم الختامي، بحسب ما جاء في الإصدار الثامن من البروتوكول الوطني لتشغيل المنشآت التعليمية أثناء الجائحة، مشيرة إلى أن المواد الدراسية مقسمة إلى مجموعتين: «أ» وتحاكي جميع الصفوف والمراحل، وتضم اللغة العربية والتربية الإسلامية والدراسات الاجتماعية واللغة الإنجليزية، والرياضيات والعلوم (كيمياء وفيزياء وأحياء)، والعلوم الصحية.

أما مواد المجموعة «ب» فتضم التصميم والتكنولوجيا وفنون التربية البدنية والحية واللغات غير العربية والإنجليزية، لتعزز عمليات التعلم وفق معايير تتناسب مع مهارات العمر والمرحلة.

وأفادت المؤسسة بأنه يتم رصد درجات مواد المجموعة «أ» بالأرقام في النظام، وتصدر بطاقة تقييم الأداء الفصلية، ونهاية العام بالحروف للصفوف من الأول حتى الحادي عشر، وبالنسبة للثاني عشر تصدر النتائج بالحروف والأرقام. أما مواد المجموعة «ب» فترصد الدرجات بالأرقام وتصدر النتائج بالحروف في جميع الصفوف.

إضافة تعليق

الخبر التالي

  وزارة الداخلية تحدد شرطين لمحو النقاط المرورية