الأخبار » أخبار اقتصادية » السعودية تستبق ارتفاعات الفائدة بإعادة تمويل ديونها قبل موعدها

السعودية تستبق ارتفاعات الفائدة بإعادة تمويل ديونها قبل موعدها

  ،   التاريخ : 2022-09-03 (01:08 PM)   ،   المشاهدات : 1021   ،   التعليقات : 0 | بواسطة:

السعودية 🇸🇦
السعودية تستبق ارتفاعات الفائدة بإعادة تمويل ديونها قبل موعدها

تمكنت السعودية، خلال النصف الأول من العام الجاري، من إعادة تمويل 9,7% من ديونها التي يحين موعد سدادها خلال ثلاثة أعوام، في خطوة استباقية قبل ارتفاع كلف التمويل عما هي عليه الآن خلال الأعوام المقبلة، وأظهر رصد وحدة التقارير في صحيفة "الاقتصادية"، نشر اليوم السبت، أن المملكة أعادت تمويل ما نسبته 12% من ديون عام 2023 و14,6% من ديون عام 2024 و5,49% من ديون عام 2026.

واعتمد الرصد على البيانات المتوافرة الخاصة باكتمال عملية الشراء المبكر الثالثة أوائل مارس 2022، ولم يتم الأخذ بعين الاعتبار الإصدارات الشهرية التي تلت عملية الشراء المبكر.

أثبتت تجربة عملية إعادة الشراء المبكر التي تمت في الربع الأول من العام الجاري، أن السعودية نجحت في إدارة وتقييم مخاطر إعادة التمويل، وذلك بعد الارتفاع القياسي للفائدة خلال الربع الثاني، وعلمت "الاقتصادية" أن إجمالي مستحقات أصل الدين سواء المحلي أو الدولي في كل من 2023، 2024، و2026، قبل إتمام عملية الشراء المبكر الثالثة، بلغت 108,3مليار ريال، 46,4 مليار ريال، و112,9 مليار ريال لكل عام على التوالي، بما يعادل 267,6 مليار ريال.

في حين أن عملية الشراء المبكر للمستحقات للأعوام 2023، 2024، و2026، استهدفت إعادة شراء ما يقارب 13 مليار ريال كانت مستحقة في عام 2023، و6,8 مليار ريال مستحقة في 2024، إضافة إلى 6,2 مليار ريال من استحقاقات عام 2026.

ومن لم يشارك في عملية الشراء المبكر من المستثمرين، فضل الانتظار لحين أجل استحقاق السداد خلال الأعوام القليلة المقبلة، واستهدفت عملية الشراء المبكر لهذا العام الديون المستحقة خلال الأعوام الأربعة المقبلة باستثناء عام 2025.

وعن سبب عدم تنفيذ عملية شراء مبكر لجزء من سندات وصكوك المصدر القائمة المستحقة في 2025، علمت "الاقتصادية" أن السعودية تقوم بدراسة الخيارات المتاحة كافة بشكل مستمر وحسب أوضاع السوق.

إضافة تعليق

الخبر التالي

شريف العلماء: الإمارات حريصة على التعاون مع المجتمع الدولي لمواجهة تحديات الطاقة