الأخبار » أخبار الإمارات » معالي سارة مسلم تطلع على تجربة إمارة الشارقة في إنشاء حضانات مجلس الشارقة للتعليم وإطار الشارقة للطفولة المبكرة

معالي سارة مسلم تطلع على تجربة إمارة الشارقة في إنشاء حضانات مجلس الشارقة للتعليم وإطار الشارقة للطفولة المبكرة

  ،   التاريخ : 2022-09-25 (10:05 AM)   ،   المشاهدات : 184   ،   التعليقات : 0
الناشر: إسلام | بواسطة: إسلام

الشارقة
معالي سارة مسلم تطلع على تجربة إمارة الشارقة في إنشاء حضانات مجلس الشارقة للتعليم وإطار الشارقة للطفولة المبكرة

اطلعت معالي سارة مسلم، وزير دولة للتعليم المبكر، على تجربة إمارة الشارقة في إنشاء حضانات مجلس الشارقة للتعليم وما توفره من بيئة تربوية متكاملة لرعاية الأطفال ضمن ’إطار الشارقة للطفولة المبكرة‘.

جاء ذلك خلال زيارة معاليها لمجلس الشارقة للتعليم، حيث استقبلها سعادة الدكتور سعيد مصبح الكعبي عضو المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة ورئيس مجلس الشارقة للتعليم، رافقه سعادة محمد احمد الملا الامين العام لمجلس الشارقة للتعليم، وبحضور سعادة علي يعقوب الحوسني عضو مجلس امناء مجلس الشارقة للتعليم ومدير هيئة الشارقة للتعليم الخاص.

وأكّد سعادة الدكتور سعيد مصبح الكعبي خلال استقباله معالي سارة مسلم على حرص مجلس الشارقة للتعليم على تعزيز التعاون مع الهيئة الاتحادية للتعليم المبكر وبيان ما يتوافر في إمارة الشارقة من حضانات متكاملة لمجلس الشارقة للتعليم، التي تم إنشاؤها بتوجيه ودعم من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، تنفيذاً لرؤيته الرامية إلى تمكين الجيل الجديد منذ نعومة أظفارهم.

وأشار الكعبي إلى اهتمام مجلس الشارقة للتعليم في ضوء استجابته وسعيه لتحقيق رؤيته بالاهتمام بالطفولة المبكرة في مواصلة طرح المبادرات الرامية إلى الارتقاء بمنظومة الطفولة المبكرة ومن أهمها إطلاق ’إطار الشارقة للطفولة المبكرة‘ خلال العام 2021، والذي يعدّ أول إطار عمل وطني يُعنى بالطفولة المبكرة في المنطقة، كونه يمثل منظومة شاملة وموحدة لمجموعة من القوانين والمعايير التنظيمية وخلاصة لمنهجيات تربوية تنظم عمل الحضانات التي تختص برعاية الطفل.

بدورها، قدمت معالي سارة مسلم تعريفاً بأبرز أعمال واختصاصات الهيئة الاتحادية للتعليم المبكر وما تتولاه من مهام تتماشى مع تطلعات القيادة الرشيدة في توفير الرعاية الشاملة للأطفال، في ظل مسؤولية الهيئة لتطوير السياسات والاستراتيجيات والتشريعات والأنظمة والبرامج المتعلقة بالمتطلبات التعليمية لمرحلة الطفولة المبكرة، من الولادة إلى الصف الرابع شاملاً الحضانات ورياض الأطفال.

كما أكدّت معاليها حرص الهيئة الاتحادية للتعليم المبكر على التعاون مع الشركاء الاستراتيجيين، حيث تعتبر زيارتها لمجلس الشارقة للتعليم والاطلاع على تجربته المتقدمة في مجال رعاية الطفولة المبكرة وتوفير الحضانات التي تقدم أوجه الرعاية المتكاملة، جزءًا أساسياً من ممكنات تبادل الخبرات في هذا المجال.

ومن جانبها، عرفت الأستاذة مريم جابر الشامسي مدير إدارة الطفولة المبكرة، بحضانات مجلس الشارقة للتعليم والبرامج التدريبية للكادر وسبل الشراكة مع أولياء الأمور، كما عرضت إطار الشارقة للطفولة المبكرة والمناهج التي يتم تدريسها في حضانات مجلس الشارقة للتعليم.

وأوضحت أن ’إطار الشارقة للطفولة المبكرة‘ يختص برعاية الطفل من سن ثلاثة أشهر وحتى سن القبول بالروضة، حيث قامت بإعداده لجنة مؤلفة من 25 عضواً على مدى ثلاث سنوات متصلة.

وتطرّقت في سياق تقديمها إلى أن المجلس استند إلى تجربته الطويلة وخبراته العملية المطولة منذ بدء إنشاء الحضانات بالشارقة في عام 2003، إلى جانب قوانين ومرجعيات وطنية ومقارنات معيارية بالاطلاع على أفضل الممارسات والتجارب والخبرات والاستعانة بالشركاء من جامعات مرموقة وجهات مختصة في إنجاز هذا الإطار.

وأوضحت الشامسي بأن الإطار يتضمن قسمين رئيسين - التنظيمي والتعليمي - ويسلط الضوء على أكثر من ستة وستين مجالاً ومعياراً تعليمياً وتربوياً وطرق قياسها سعياً ليكون أحد المنهجيات المعتمدة عالمياً في مجال الطفولة المبكرة.

إضافة تعليق

الخبر التالي

قصر بكنجهام ينشر صورة للمثوى الأخير للملكة إليزابيث