الأخبار » أخبار رياضية » أسوأ كارثة في ملاعب الكرة.. إيقاف الدوري الإندونيسي بعد مقتل 129 مشجعاً

أسوأ كارثة في ملاعب الكرة.. إيقاف الدوري الإندونيسي بعد مقتل 129 مشجعاً

  ،   التاريخ : 2022-10-02 (08:56 AM)   ،   المشاهدات : 190   ،   التعليقات : 0 | بواسطة: أسامة الشيخ إدريس

إندونيسيا
أسوأ كارثة في ملاعب الكرة.. إيقاف الدوري الإندونيسي بعد مقتل 129 مشجعاً

في كارثة هي الأسوأ بملاعب كرة القدم في القرن الحالي، لقى 129 شخصا مصرعه، وأصيب العشرات، ليتوقف الدوري الإندونيسي مؤقتا.

وحدث ذلك بعد المباراة التي فاز فيها بيرسيبايا سورابايا 3-2 على أريما، حيث اقتحم مشجعو الفريق الخاسر أرض الملعب وأطلقت السلطات قنابل غاز ما تسبب في التدافع وحالات اختناق.

ووقعت أحداث شغب وعنف في مباريات سابقة بالبلد الآسيوي في ظل التنافس القوي بين بعض الأندية.

وفي وقت سابق فجر الأحد، أعلنت الشرطة الإندونيسية وفاة 129 شخصا وإصابة نحو 180 خلال تدافع للجماهير أثناء أعمال شغب بمباراة بالدوري الممتاز في مالانج في واحدة من أسوأ كوارث ملاعب كرة القدم.

أسوأ كوارث ملاعب كرة القدم

تاريخ كرة القدم شهد العديد من الكوارث من بينها ما حدث في الاستاد الوطني ببيرو خلال مباراة مؤهلة للأولمبياد بين منتخب البلد المستضيف والأرجنتين.

حينها ذهب مشجع للاعتداء على الحكم بعد إلغاء هدف، لتتعامل معه الشرطة ما سبب في غضب جماهيري أسفر عن مقتل أكثر من 300 شخص، لكن هذه الأعداد يتم التشكيك فيها دائما.

وتبقى أسوأ كارثة في الملاعب تلك التي شهدها استاد هيلزبره في شيفيلد، حين قتل 96 مشجا لليفربول في بريطانيا في أبريل/نيسان 1989 على هامش مباراة يوفنتوس، جراء الدهس والتدافع في مدرج مغلق ومزدحم بأعداد تفوق طاقته الاستيعابية.

وقتل أكثر من 70 مشجعا وأصيب أكثر من 1000 في بورسعيد خلال مباراة بين الأهلي والمصري عام 2012 وتوقف نشاط الدوري المصري لعامين.

وتستضيف إندونيسيا كأس العالم تحت 20 عاما في ماي/ آيار ويونيو/حزيران العام المقبل، وهي ضمن 3 دول تطلب استضافة كأس آسيا العام المقبل بعد انسحاب الصين.

إيقاف الدوري الإندونيسي

وأمر جوكو ويدودو رئيس إندونيسيا رابطة الدوري الممتاز لكرة القدم بإيقاف المباريات لحين اكتمال التحقيق، وطالب السلطات بإعادة تقييم التأمين بمباريات كرة القدم وبأن تكون هذه "آخر كارثة تتعلق بكرة القدم في الوطن".

وأعلنت رابطة الدوري الإندونيسي الممتاز عن توقف المسابقة لمدة أسبوع بعد الكارثة في استاد كانجوروهان.

وقال الاتحاد الإندونيسي للعبة إنه سيبدأ تحقيقا في الأحداث.

وأكد زين الدين أمالي وزير الرياضة الإندونيسي أن السلطات ستعيد تقييم إجراءات السلامة في مباريات كرة القدم مع التفكير في منع الجماهير من حضور المباريات بعد هذه المأساة.

وقال وزير الأمن الإندونيسي محمد محفوظ إن مدرجات الاستاد امتلأت بأكثر من سعتها، مشيرا إلى طرح 42 ألف تذكرة للبيع رغم أن الاستاد يسع 38 ألف شخص فقط.

 

 

إضافة تعليق

الخبر التالي

انسحاب القوات الروسية من مدينة ليمان وقديروف يدعوها لاستخدام السلاح النووي